رئيسية الأخبار مركز أخبار جامعة ود مدني الأهلية تابعونا على يوتيوب
   نعي أليم       التقديم لدرجة دكتوراة الفلسفة في علم النفس التطبيقي       لجنة إجازة برنامج دكتوراة علم النفس التطبيقي تزور الجامعة       اجتماع مجلس الأمناء رقم (7)       القبول للعام 2017/2018       دور الأستاذ الجامعي في دعم التحصيل الأكاديمي للطلاب       المعايير القياسية للتقويم المؤسسي       شروط القبول للعام الدراسي 2017-2018       التقويم للفترة الدراسية 3 يوليو- 11نوفمبر2017       السبت8/7/2017 بداية الدراسة    

الجمعة / 26 فبراير 2010 / الساعة الآن 11:51:03 AM

 


مركز أخبار جامعة ود مدني الأهلية » الأخبار » مقالات


الأسس العضوية للإضطرابات النفسية والعقلية


د. إبراهيم محمد نور


هناك  إلتقاء بين الفسيولوجي والسيكولوجي، فقد أشارت النظريات إلي وجود أساس  بيولوجي للنشاط والفكر الإنساني فالجهاز العصبي هو الذي يتحكم في  الميكانيزم الفسيولوجي للسلوك عن طريق الأعصاب المنتشرة في جسم الإنسان أو  الكائن الحي بصفة عامة.

 

بمعني آخر كل سلوك سيكولوجي من ورائه سلوك فسيولوجي وبمعني أدق أي نشاط يقوم به الإنسان (عقلياً أو جسدياً أو إنفعالياً) نتيجة لنشاط فسيولوجي.

في هذه المساحة أعطي مثالاً لتوضيح ذلك.

وقد تم اختيار عرض الفصام.

الفصام (الشيزوفرينيا) Schiophrenia مرض عقلي مستعصي يصعب علاجه، ترجع أسبابه إلي العوامل الوراثية أو البيئية أو البيوكيميائية الشخصي الفصامي يكون دائم السرحان وإنطوائياً ومنعزلاً وسلوكه غريب مصحوب باضطراب في التفكير والإرادة والعاطفة يعتقد إعتقادات خاطئة إضطهادية أو أوهام، وأحياناً يسمع أصواتاً وهمية أو دؤية مناظر ويصعب عليه التركيز، ويكون لهذا المرض أساس عضوي.

هناك عوامل وراثية من الممكن أن تزيد خطورة إصابة الشخص بمرض انفصام الشخصية.

هذا المرض يصيب حوالي 1% من سكان العالم مسبباً انحرافاً في التفكير والأوهام.

من العوامل والتغيرات التي حددتها الدراسات الحديثة وتكون السبب في إصابة الجينات الوراثية المرتبطة عرض الفصام:-

ذ- انحراف البروتين الموجود في الخلايا العصبية الموجهة عن مكانه الصحيح أثناء عملية نمو المخ.

2- تغير شكل الجزئ الذي ينقل المادة الكيمائية التي تثير الخلايا العصبية وتشارك بشكل كبير في نقل الإشارات بين خلايا المخ.

أشارات الدراسات إلي أن مرضي الفصام الكتاتوني الدوري (التخشبي) Catatonec  يحتفظون بمادة النتروجين في الجسم.

وأنهم يتحسنون عند طردهم لهذه المادة وذلك باستخدام هرمون العدة الدرقية.

كما أن الزيادة في إفراز هرمون الكورتيزون يؤدي إلي فصام البارانويا.

فهناك ترابط بين الفصام واضطرابات.

فهناك ترابط بين الفصام واضطرابات الهرمونات، وأشارت الدراسات أيضاً إلي أنه من المحتمل أن يؤدي الاضطراب الفسيولوجي من الجهاز العصبي إلي الفصام.

وأن سببه هو مناعة ذاتية داخل الجسم، وأنه تدور في دم الفصامتين أجسام مضادة تتفاعل مع موروثات مضادة في المخ تسبب اضطراباً في الجهاز العصبي مما يؤدي إلي مرض الفصام.

 



: المشاركة التالية
 

 

     القائمة الرئيسية

 
 

الرئيسية
مركز الأخبار
نشاط الطلاب
الإرشيف
للإتصال بنا

 
 

     أهم الاخبار

 
 

  • نعي أليم
  • التقديم لدرجة دكتوراة الفلسفة في علم النفس التطبيقي
  • لجنة إجازة برنامج دكتوراة علم النفس التطبيقي تزور الجامعة
  • اجتماع مجلس الأمناء رقم (7)
  • القبول للعام 2017/2018
  • دور الأستاذ الجامعي في دعم التحصيل الأكاديمي للطلاب
  • المعايير القياسية للتقويم المؤسسي
  • شروط القبول للعام الدراسي 2017-2018
  • التقويم للفترة الدراسية 3 يوليو- 11نوفمبر2017
  • السبت8/7/2017 بداية الدراسة
  • تهنئة حارة
  • دورة الجامعات
  • اجتماع مجلس الأمناء (6)
  • المجلس العلمي الإجتماع رقم (11)
  • دكتور الحاج الصديق طه ممتحناً خارجياً لهندسة العمارة الدفعة الخامسة
  • مناقشة مشاريع تخرج الدفعة 21 بكالوريوس الشرف العمارة والتخطيط
  • لجنة من إدارة التعليم العالي الأهلي والأجنبي تزور الجامعة
  • الجامعة تستضيف اجتماع مناديب الخدمة الوطنية بالمؤسسات الحكومية والأهلية
  • اجتماع لجنة الدراسات العليا
  • الامتحانات النهائية للفترة الدراسية 16 يوليو ـــــــ 26 نوفمبر 2016
  •  
     

         تسجيل الدخول

     
     

      إرسال البيانات؟
      تفعيل الاشتراك